كيف تتقرب من فتاة

21. فبراير 2017 Uncategorized 0
كيف تتقرب من فتاة
موعد في الخارج

التقرب من فتاة قد يكون أمرا عصيبا خاصة إذا كان وجها لوجه وليس عبر محادثات على “الفيس بوك”. نصيحتنا في هذا المقال مدعومة ببعض المعلومات العملية والتي ستساعدك لجعل الأمر أسهل أكثر.

أبرز المشاكل التي تجعل التقرب من فتاة أمرا صعبا هو خوفك من الرفض والذي يحجب الحقيقة في بعض الأحيان لأن هذا الرفض ولو كان لمرة واحدة سيكون بمثابة ضربة لثقتك وتقديرك لنفسك. لكن أهم ما يجب وضعه في الاعتبار أنك إذا تقربت من فتاة ورفضتك فهذا لا يعني بالضرورة أنك ستعيش بلا حب طوال حياتك أو أنك تحتاج إلى زرع شخصية أو أنه من الأفضل أن تكون وحيدا. قد يكون السبب في هذا الرفض غير راجع إليك بالمرة مثل أن تكون هذه الفتاة خارجة من علاقة فاشلة وتخشى خوض علاقة جديدة وغير ذلك.

في هذه الحالة يكون النفور والابتعاد خير وسيلة ما دام أنك تشعر بالثقة في قيمتك وشخصيتك. حاول دائما أن تنظر نظرة جيدة إلى نقاط قوتك والإيجابيات التي لديك بعد ذلك قم بتجهيز خطة لتنمية نقاط القوة هذه. مثلا إذا كنت مغرما بلعب كرة السلة مع أخيك بعد الظهيرة قم باستثمار هذه المهارات في التطوع مثلا في تدريب فريق سلة من الشباب. بالطبع لن يجلب لك هذا النشاط موعدا على الفور لكنه بمثابة جزء من الاستعداد. إذا كنت تشعر شعورا جيدا حول نفسك وامكانياتك فهذا الشعور سينتقل إلى الآخرين بالتبعية.

 

بعض الأشياء التي تقال عند التقرب إلى فتاة

 

قبل أن تغوص في المحادثة مع فتاة عليك أن تجعلها تدرك أنك مهتم بها فعلا ومن الإجابات التي ستحصل عليها ستدرك إذا كانت هي الأخرى تبادلك هذا الاهتمام أم لا. ابدأ أولا بالتواصل بالعين واحرص على ألا تنظر إليها نظرات فاحصة من منبت الشعر إلى أخمص القدم لأنها ستظن أنك غريب الأطوار. انظر لعينها وابدأ في البحث عن علامات المعاملة بالمثل. هل تبتسم لك. تحدق في اتجاهك؟ بعد ذلك حاول وبكل الأشكال أن تتحدث إليها.

 

الخروج في مجموعات مواعدة وسيلة تقلل الضغط وتساعدك بشكل أو بآخر في التعرف على الفتاة. حاول تنظيم مجموعة والدعوة للخروج لكي تتمكن من قضاء وقت أكثر معها ويكون الباب أمامك مفتوحا لترى كيف تتصرف مع أصدقائها فهذا الأمر غاية في الأهمية لأنها إذا كانت تتصرف مع أصدقائها بطريقة مختلفة فهذا يعني أنها لم تكن صادقة في تعاملها معك. الخروج مع مجموعة أيضا تكون له فائدة كبيرة في قياسك لشخصيتك فمثلا إذا كنت غيور إلى حد ما من تعاملها مع أصدقائها الشباب بمرح فهذا إلى حد ما طبيعي أما إذا كنت تشعر بالغضب والتوجس وتشعر أنهم “سيسرقونها” منك فهذا يعني أن أمامك مجهود كبير لتبذله في شخصيتك وفي تعاملك معها.

 

 


خمسة نصائح للتحدث إلى شاب على الهاتف

14. فبراير 2017 Uncategorized 0
خمسة نصائح للتحدث إلى شاب على الهاتف
التحدث على الهاتف

التحدث على الهاتف مهم جدا في العلاقات بين جماعات المراهقين. على الرغم من أنهم يتحدثون في المدرسة أو يكتبون التعليقات على الفيسبوك لكن مد الجسر بين هذه الأشياء وبين الخروج في موعد يتضمن في الأساس المكالمات التليفونية.

في هذا المقال بعض الأشياء التي إن فعلتيها سيكون الأمر أسهل بالنسبة لكما.

  • قومي بتجهيز خطة

لا تجعلي فترات الصمت الطويلة تكون سبب موت المحادثة. قبل التقاطك لسماعة الهاتف فكري في موضوع أو أكثر ترغبين في التحدث به خلال المكالمة. لا يجب أن يكون الموضوع كبيرا، اسأليه مثلا عن الأشياء المشتركة بينكما.

  • اكتشفي الأشياء التي يهتم بها

إذا كنتي لا تعرفين هذا الشاب معرفة جيدة، يجب عليك حينها أن تقومي ببغض جهود التحري. المكان الواضح للبدء هو السؤال عن النشاطات المدرسية المشترك بها مثلا. الفرق الرياضية والمسرحية ومجلة الحائط وغير ذلك من الأشياء قد تكون بمثابة مفاتيح لفهم شخصيته. إذا كان لديكي بعض الأصدقاء المشتركين بينكما سيكون هذا مصدرا رائعا للمعلومات.

  • حاولي سحبه للحديث

بعض الشباب قد يكون خجول إلى حد ما فلا تأخذي الموضوع بشكل شخصي إذا لم تتمكني من الظفر بكلمات منه أكثر من نعم ولا خلال الحديث على الهاتف فهذا لا يعني على الإطلاق أنه لا يريد التحدث معك. هناك أكثر من شيء يمكنك فعله لكي تجعليه يتحدث منها على سبيل المثال سؤاله عن أشياء أسئلة مفتوحة.

  • تذكري أنه عصبي أيضا

هل شعرك أصبح كارثة من كثرة ليه عندما تتعصبين؟ حسنا كلنا نمر بهذه المرحلة. واحد من الأشياء التي ستجعلك تتحسنين في معاملتك مع الشاب هو أن تتذكري دائما أنه مثلك أيضا عرضة للعصبية والتوتر فليس يوم كل شخص بنفس الروعة التي كان عليها يومك عندما تحدثت إليه.

  • كوني نفسك وفقط

عادة ما تكون محاولاتنا لتغيير أنفسنا لجعل شخص آخر يحبنا أكثر مرهقة جدا. لكن حتى الأشياء البسيطة مثل ادعائك أنك في فرقة لم تسمعي عنها من قبل سيضعك في مشاكل كثيرة مستقبلا. هذه الكذبة البيضاء الصغيرة قد تعود إليك بشكل مؤلم عاجلا أم آجلا. المهم فعلا هو أن تجعليه يحبك على حقيقتك. كوني فخورة على ما أنت عليه.


عشرة نصائح لأول موعد

07. فبراير 2017 Uncategorized 0
عشرة نصائح لأول موعد
المفاجأة مهمة

إذا كنت أعزب وتقوم بالمواعدة ستندهش إذا علمت أن بحر المواعدة عميق إلى حد ما حتى إذا لم تكن تشعر بهذا من قبل. يوجد 100 مليون أمريكي غير متزوج ما يعادل أكثر من 45% من إجمالي عدد البالغين في الولايات المتحدة. ما نتعلمه من هذه الإحصائية هو أن هناك عدد كبير من الأمريكيين غير مرتبطين ولكنهم يدورون في فلك البحث عن موعد.

في هذا المقال قمنا بجمع عشرة نصائح لأول موعد مناسبة للرجال وللنساء لهذا دعنا نبدأ:

  • اختر نشاط مناسب تقوم به في أول موعد:

الذهاب لمشاهدة فيلم أو لحفلة سيكون مسليا لكنه لن يكون مجديا وغير مستحسن. لماذا؟ لأن أول موعد تخرج فيه مع شخص يجب أن يكون الهدف من ورائه هو معرفة هذا الشخص بشكل أكبر. التخطيط لنشاط لن يسمح لك بفتح محادثة لن يساعدك لتعلم أي شيء.

  • قم بوضع خطة:

قمت بدعوتها للعشاء ووافقت والآن تستطيع أن تستريح؟ ليس بعد. العمل بدأ الآن. الموعد يحتاج لإعدادات ويجب أن تضع بعض الأشياء في ذهنك قبل حتى مغادرة المنزل مثل:

  • هل لديها نظام غذائي معين يجب عليك أن تراعيه عند اختيارك للمطعم؟
  • هل تعرف مكان المطعم بالفعل؟
  • هل معك نقود لركن سيارتك؟

ضع في اعتبارك أيضا أنك جديد عليها لهذا حاول أن يكون تعاملك مع حميميا لكن ليس بشكل كبير فمثلا طاولة في مطعم هادئ أفضل بكثير من إعداد العشاء في منزلك.

  • كن واثقا من نفسك وقم بارتداء ملابس مريحة:

اختيارك للملابس التي سترتديها في أول مقابلة في نفس أهمية اختيارك للمواضيع التي ستتحدث فيها على العشاء. تريد أن تبدوا جيدا ورائحتك لطيفة لكن بدون أن تكون مثيرا للغاية أو ترتدي ملابس مبهرجة. في الواقع يجب أن تكون ملابسك مناسبة للمكان الذي ستجلس فيه سواء كان مطعم أو كافيه.

  • ضح تليفونك المحمول جانبا

تفحص هاتفك خلال المقابلة هو واحد من أسرع الطرق التي تجعل الشخص الذي تقابله يشعر بعدم الراحة. استخدام هاتفك يعطي إشارة أنك غير مستمتع بالموعد. يجب عليك أن تركز على جعل من تقابله يشعر بالتميز.

  • قم بتجهيز طرق مناسبة لبدأ الحديث

هل تخشى أن تجلس مع شريكك في صمت مطبق؟ قم بتجهيز بعض الأسئلة في ذهنك لتطرحها إذا وجدت بطأ في المحادثة. بالطبع هناك بعض الأسئلة أفضل من البعض فمثلا سؤال “كيف حالك” الشائع ليس طريقة مناسبة لجعل الحديث يدور حيث تحتاج إلى أسئلة بنهايات مفتوحة، أسئلة تتطلب أكثر من الإجابة بنعم أو لا حينها ستجد نفسك وشريكك تتحدثان في كل شيء تقريبا من العمل إلى الأفلام إلى أي شيء.

  • كن مستمعا جيدا

وكما أن طرح أسئلة مفتوحة يكون هاما فإن الاستماع بإنصات إلى ردود شريكك على نفس القدر من الأهمية. حافظ على أن تكون المحادثة في اتجاهين مع اظهار اهتمام بإجابات شريكك.

  • كن صادقا وأمينا

هناك تقريبا 13 مليون والد ووالدة في الولايات المتحدة منفصلين. بالطبع في الموعد الأول لا يفضل البعض أن يتحدث عن الأطفال فإذا كنت والد لأطفال فإنه من غير العادل ألا تتحدث عن الأطفال لشريكك. لا أحد يحبذ أن يعلم أن الشخص الذي اعتقد أنه يعرفه بشكل جيد قد أخفى عنه أمرا بهذه الأهمية.

  • انتبه للغة جسدك

انتبه بشكل جيد للإشارات التي تعطيها لشريكك. في المرة الأولى التي نقابل فيها شخص آخر فإنه يحكم علينا بشكل كبير من خلال المظهر ولغة الجسد. عندما ترحب بشريكك حافظ على الابتسامة. هذه الابتسامة لا تعطيه فقط انطباعا عن سعادتك بالموعد لكنها أيضا تظهر صفات ودودة ومنفتحة بداخلك.

  • كن مغازلا إلى حد ما

مغازلتك للشخص الذي تواعده لا يظهر فقط الجانب اللعوب فيك لكنه أيضا يسمح لك بأن تشارك تفاصيل عن نفسك بطريقة مضحكة وحميمية في نفس الوقت.

  • الاسترخاء

إذا كنت قلقا حول اعطائك لانطباع أولي جيد يجب عليك قبل هذا أن تسترخي وتتذكر دائما أن هذا مجرد موعد وأنه الموعد الأول فقط.